الصفحة الرئيسية أخبار عرب وزارة التعليم تعلن إطلاق مسابقة «المعلمين المبدعين» بالتعاون مع مايكروسوفت

وزارة التعليم تعلن إطلاق مسابقة «المعلمين المبدعين» بالتعاون مع مايكروسوفت

0
899
أيمن عبد اللطيف

فى إطار التعاون الدائم مع وزارة التعليم، وضمن فعاليات مبادرة “شركاء فى التعليم”، أعلنت مايكروسوفت إطلاق مسابقة “المعلمين المبدعين” بالتعاون مع الوزارة والتى تضم أيضا المنافسة فى مجال “المدارس المبدعة” للعام 2012، وهذه المسابقة تسعى إلى تمكين أكبر قطاع من المعلمين من الاستفادة من مميزات تكنولوجيا المعلومات بهدف تعزيز عمليتى التعليم والتعلم.

ويدور التنافس فى إطار هذه المسابقة حول إنتاج أدوات تعليمية باستخدام التكنولوجيا لمساعدة الطلبة على التحصيل بأساليب مبتكرة، وعلى الجانب الآخر فإن منافسة “المدارس المبدعة” تدور فى مجال الإبداع الإدارى وبناء مؤسسات تعليمية قادرة على أداء مهامها التربوية بأساليب القرن الحادى والعشرين. ومن خلال هذه المسابقة يتاح لمعلمى جميع المدارس الحكومية والخاصة والقومية المشاركة فى أى مضمار من محاور المسابقة والتى تنقسم إلى: المعلم المبدع، المدرسة المبدعة، أخصائى التطوير، أفضل مركز تكنولوجى.

ويقول الدكتور أحمد طوبال معاون الوزير لشؤون تكنولوجيا المعلومات والإتصالات بوزارة التربية والتعليم: “تسعى الوزارة دائما لتطوير العملية التعليمية وربطها بالمجتمع المحلى، وكذلك لإطلاق القدرات الإبداعية للمعلم باعتباره حجر الزواية فى العملية التعليمية بأكملها، ولذلك تتعاون الوزارة مع شركة مايكروسوفت فى العديد من البرامج والمبادرات ومنها جائزة المعلمين المبدعين والتى تعتبر تتويجا لأساليب دمج تكنولوجيا المعلومات فى العملية التعليمية، واحتفاءا بالمعلم والمدارس المبدعة، وقد شهدنا فى الأعوام الماضية مستويات مبشرة من الابتكار والإبداع من المعلمين فى مصر الأمر الذى يؤكد أننا على الطريق الصحيح لجعل العملية التعليمية أكثر إبداعا وابتكارا بما ينعكس بالفائدة على الطلبة والمجتمع بشكل عام”.

ويدور التنافس فى محور “المعلمين المبدعين” حول إنتاج دروس تعليمية هادفة باستخدام التكنولوجيا الحديثة، وذلك لإطلاق طاقات المعلمين المبدعين فى مجال إنتاج البرمجيات التى تساعد وتزيد من فرص تعلم الطلاب، كما تكون فرصة لتطبيق نتائج التدريبات التى حصل عليها المعلمين برعاية الوزارة ولاكتشاف المواهب التكنولوجية بينهم، وتشمل هذه المسابقة عدة شروط من أبرزها أن يكون المشروع مبنيا على قضايا البحث فى المنهج المدرسى ومرتبط بالمجتمع المحلى، أن يكون المشروع باللغة العربية أو الإنجليزية على أن تكون اللغة مفهومة وخالية من الأخطاء العلمية والنحوية وسهلة الفهم.

وتقول المهندسة نها لبيب مدير البرامج التعليمية بشركة مايكروسوفت: “تؤمن مايكروسوفت أن التعليم هو عنصر محورى لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية للأفراد والمجتمعات، ولذلك فإن الشركة تعمل بالتعاون الوثيق مع وزارة التعليم منذ تواجدها فى السوق المصرى عبر العشرات من البرامج والمبادرات التى تستهدف تحقيق تغيير نوعى فى طرق التعليم عن طريق دمج تكنولوجيا المعلومات فى العملية التعليمية، وضمن هذه الجهود تأتى مسابقة المعلمين المبدعين التى تعتبر مجالا مفتوحا لعرض أفضل الخبرات والتجارب التى يقدمها العاملون فى العملية التعليمية بابتكار أدوات جديدة تجعل التعليم أكثر متعة وتأثيرا بشكل يؤثر ايجابيا على نوعية وجودة التعليم التى يحصل عليها الطلاب. والجدير بالذكر ان المعلمين المصريين تألقوا في مسابقات السنوات  الماضية وحققوا إنجازات ومراكز متميزة على المستوى الإقليمي والعالمي.”

وضمن المسابقة هناك العديد من الفئات التى تتجاوز مشاريع التعليم العادية، ومنها على سبيل المثال امتداد تأثير المشروع إلى ما وراء الحدود التقليدية للفصل الدراسى، وتوفير فرصة التعليم فى أى وقت سواء خلال وقت الدوام الدراسى أو بعده، والتشجيع على التوعية بالعالم من حولنا والتفاهم الثقافى، بالإضافة إلى إفادته للمجتمع والبيئة المحيطة.

ومن فئات التميز الأخرى تمتع المشروع بقدرات التعاون الواسعة، مثل مجموعات الطلبة التى تعمل فى فرق، ولكى يحصل المشروع على هذه الدرجة يجب أن يتعاون الطلبة والبالغين نحو هدف مشترك أو منتج نهائى، كما يمكن أن يكون التعاون بين المعلمين ومساعدين لهم بطرق جديدة ومبتكرة. إضافة إلى ذلك فهناك فئة المشروع الذى يقوم ببناء المعرفة والتفكير النقدى، حيث يجب أن يحفز الطلاب على التفكير بطرق مختلفة عن الطرق التقليدية وتنمية حاسة البحث والتفسير والتحليل، والتماس الحكم الجيد على أساس وجهة نظر ما، مع استخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وبالإضافة إلى المسابقة الأساسية، هناك أيضا مسابقة المدرسة المبدعة، والتى يدور التنافس فيها بهدف رفع قدرات المدارس للتعرف على أهم وأحدث الممارسات التعليمية التى يمكن بها أن توفر المدرسة المناخ الذى يستطيع المعلم من خلاله مساعدة الطلبة على اكتساب مهارات القرن الحادى والعشرين، والاستعانة بالتقنيات الحديثة فى عمليات التعليم والتعلم والإدارة والبحث وغيرها.

وهناك أيضا مسابقة أخصائى التطوير للتنافس فى إعداد برامج أو دروس أو كائنات تعليمية، أو قواعد بيانات للعاملين والطلبة والكنترول وغيرها، وأخيرا فإن هناك مسابقة أفضل مركز تطوير تكنولوجى حيث تمنح الجوائز إلى أكثر المراكز تعاونا فى تنفيذ التدريبات وتقديما للأعمال المتميزة والفائزة فى مسابقة المعلمين المبدعين.

ويتم تسليم الأعمال للتنافس فى هذه المسابقة فى موعد غايته 15 مارس حيث يتم التقييم على مرحلتين، الأولى هى مستوى التكنولوجيا والتى يقوم بها شركاء مايكروسوفت القائمين بالتدريب فى المحافظات المختلفة وممثلى وزارة التعليم، ثم المرحلة الثانية والتى يتم فيها تقييم المحتوى الأكاديمى من قبل مستشارى المواد بالوزارة، وأخيرا يتم إعلان النتائج النهائية فى 19 إبريل، حيث يتم ترشيح مجموعة من الفائزين فى مسابقة “المعلمين المبدعين” لتمثيل مصر فى المنتدى الإقليمى لهذا العام بالمغرب.

المزيد بواسطة ويب ماستر
المزيد من عرب