الصفحة الرئيسية أخبار عرب “دبي الإلكترونية” تشارك في حملة “نظّفوا الإمارات 2012”

“دبي الإلكترونية” تشارك في حملة “نظّفوا الإمارات 2012”

0
22

في إطار ممارستها مسؤوليتها الاجتماعية والوطنية، وحرصاً منها على سلامة البيئة وحمايتها والمحافظة على طابعها النظيف، دعت دائرة حكومة دبي الإلكترونية كادرها الوظيفي للمشاركة في حملة (نظفوا الإمارات) التي اختير لها شعار “نظّف، واستمتع، واحمِ البيئة!” التي نظّمتها (مجموعة عمل الإمارات للبيئة) اليوم (12 ديسمبر) 2012، وذلك بالتعاون مع العديد من الجهات الحكومية في الإمارات، وبرعاية من مجموعة من البنوك والشركات والجهات الإعلامية في الدولة.

وقد شارك في الحملة التي امتدت ما بين الساعة التاسعة صباحاً وحتى الواحدة بعد الظهر عدد كبير من الموظفين ينتمون إلى مختلف إدارات الدائرة، في ما اعتبرت مهمة رسمية موكلة لهم؛ بوصفها نشاطاً يمثل جزءاً أصيلاً من توجهات حكومة دبي الإلكترونية.

وقد نجحت الحملة في دورتها الحادية عشرة، والتي تعدّ نشاطاً رائداً، في حشد الآلاف من المتطوعين المشاركين في سبيل وقف التدهور البيئي، وباتت الحملة الأكبر من نوعها على مستوى الدولة؛ بوصفها حملةً تثقيفيةً وأداة تسهم في حماية البيئة عن طريق إشراك كافة أطياف المجتمع فيها بهدف رفع مستوى الوعي وتعزيز الالتزام بحماية البيئة وأنماط الحياة المستدامة، لتحويلها إلى جزء من الممارسة اليومية.

وتهدف الحملة إلى التركيز على تقليل النفايات عبر إعادة تدويرها، وتثقيف المجتمع حول ضرورة الحدّ من كمية النفايات في جميع أنحاء الدولة، وربطها مع الحركة البيئية العالمية من خلال تعزيز مبدأ “فكّر عالمياً، طبّق محلياً”.. كما تهدف إلى غرس الشعور بالمسؤولية تجاه حماية البيئة والمحافظة عليها في المجتمع ومن كل قطاعاته، وبالخصوص بين الشباب، بما فيها المؤسسات الحكومية وشركات القطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية في مبادرة وطنية شاملة.. مع تكوين شراكات متكاملة في سبيل دعم وتعزيز التنمية المستدامة في الإمارات وفي المنطقة ككل لإطلاق مناسبة وطنية سنوية من شأنها أن توفر الخبرة في المجال البيئي العملي، لوضع خطة عمل للجهود البيئية المتضافرة التي يمكن تكرارها في أماكن أخرى، وصولاً إلى بيئة أنظف وأكثر خضرةً.

وقال سعيد حسين أهلي، مدير إدارة الدعم المؤسسي في دائرة حكومة دبي الإلكترونية: “نحن نسعى من خلال مشاركتنا في هذه الحملة، عبر إتاحة هذه الفرصة لموظفينا للمشاركة في الأعمال التطوعية، إلى دعمها في إطار ما أمرنا به ديننا الحنيف، وتأكيداً للنهج الذي أسسه لنا أصحاب السمو الحكام لضمان بيئة آمنة وصحية لنا وللأجيال القادمة. إننا نرى أن أنشطة مجتمعية كهذه تسهم في تعميق التعاون بين المؤسسات على مستوى الدولة، حفاظاً على المحيط البيئي للإنسان للوصول إلى المواطنة البيئية، وتحمّلاً لمسؤولياتنا تجاه مجتمعنا على كل الصعد بوصف العنصر البيئي متطلباً عالمياً معتمداً.”

الجدير بالذكر أن هذه المشاركة من الدائرة تأتي تاليةً لمبادرة وقعتها أخيراً مع شركة “تدوير” المتخصصة لعزل وتجميع وإعادة تصنيع النفايات المكتبية الخاصّة بحكومة دبي الإلكترونية، وذلك ضمن سلسلة من المبادرات المجتمعية التي تسعى الدائرة لتنفيذها خلال الفترة المقبلة.

المزيد بواسطة ويب ماستر
المزيد من عرب