الصفحة الرئيسية أخبار عالم موسوعة المعلومات البريطانية تتخلى عن نسختها المطبوعة وتكتفي بالرقمية

موسوعة المعلومات البريطانية تتخلى عن نسختها المطبوعة وتكتفي بالرقمية

21

اتخذت موسوعة المعلومات البريطانية «Britannica» قرار بوقف نشر نسختها المطبوعة، والاكتفاء بنسختها الرقمية فقط، وهي خطوة كبيرة للموسوعة التي بدأت طباعتها من عام 1768.

قرار الموسوعة الرائدة بوقف طبعتها الورقية التي ظلت تصدرها على مدار 244 عام ربما يعود إلى انخفاض مبيعاتها من عام 1990، حيث شهدت أوائل التسعينات بداية الثورة، وذلك حين بدأ الناس يتجهون إلى الانترنت للحصول على معلوماتهم.

ووفقاً لجورج كوز رئيس شركة الموسوعة البريطانية فأن مبيعات «Britannica» انخفضت إلى 40.000 نسخة عام 1996، وفي الوقت الذي انخفضت فيه مبيعات النسخة المطبوعة، بدأت مبيعات نسختها الرقمية تتفتح وتزداد.

كوز قال معلقاً على قرار شركته: «هذا ليس له علاقة بويكيبيديا أو جوجل، هذا القرار راجع إلى حقيقة أن «Britannica» تبيع منتجاتها الرقمية لعدد كبير من الناس»، ويمكن للراغبين في طبعة المجلدة النهائية من بريتانيكا شرائها من موقع الشركة على الانترنت مقابل 1.395 دولار أمريكي. 

يُذكر أن موسوعة «Britannica» تبيع حالياً منتجات رقمية عدة، بما في ذلك نسخة دي في دي من الموسوعة، نسخة على الإنترنت «متاح من خلال الاشتراك»، ومجموعة متنوعة من التطبيقات للأطفال والكبار.

التعليقات:
المزيد بواسطة أية عبدالعزيز
المزيد من عالم