الصفحة الرئيسية أخبار ماستركارد تطلق “ستارت باث” عالمياً لدعم الشركات التجارية الناشئة

ماستركارد تطلق “ستارت باث” عالمياً لدعم الشركات التجارية الناشئة

39

أعلنت ماستركارد اليوم عن إطلاق “ستارت باث غلوبال” وهو برنامج شراكة فريد من نوعه يمتد لستة شهور لدعم الشركات التجارية الناشئة، وفي هذا العام وسع البرنامج من انتشاره الجغرافي ليضم عدداً أكبر من الدول في آسيا والشرق الأوسط وإفريقيا وأمريكا اللاتينية. ويأتي هذا البرنامج من ماستركارد ليلبي حاجة الشركات الناشئة إلى فرص الانتشار العالمية ضمن عالم اليوم الذي يتصف بارتفاع مستوى التنافسية في بيئة الأعمال.

يعتمد البرنامج على جهود ستارت باث خلال الشهور 18 الماضية في تقديم أنواع مختلفة من دعم العمليات والشراكات أو الاستثمارات لأكثر من 40 شركة ناشئة تطور الجيل القادم من حلول التجارة وتضم كلاً من: Nymi وZenCard وBillHop وGone.

وتم تصميم برنامج ستارت باث غلوبال بهدف وضع الشركات الناشئة في الصدارة: خصوصاً وأن الشركات الناشئة ليست بحاجة للانتقال إلى موقع جغرافي آخر، وليست بحاجة إلى أسهم، فضلاً عن إمكانية التواصل مع أكثر من 60 خبيراً من ماستركارد، وتوفر فرصاً رائدة مع ماستركارد أو عملائها إضافة إلى التملك الكامل لأي ملكية فكرية جرى تطويرها.

وبهذه المناسبة قال ستيفان وايبر، الرئيس العالمي لبرنامج ستارت باث من ماستركارد: “يختار برنامج ستارت باث بعناية الشركاء المناسبين للعمل مع الشركات الناشئة المناسبة من أجل تأسيس مستقبل واعد للتجارة بالتعاون يداً بيد، واليوم وبالإعلان عن التوسع العالمي للبرنامج فإننا نفتح المجال أمام عدد أكبر من الشركات الناشئة للمشاركة ونقدّم المساعدة لها لتنجح”.

ومع توسع برنامج ستارت باث عالمياً فإن الشركات الناشئة ستستفيد من شركاء البرنامج، إلى جانب مجموعة تضم أكثر من 20 من الشركات الرائدة في قطاع المصارف والتجزئة والتقنية ومن أهمها Rakuten وSamsung Card وTSYS و Target وSantander Innoventures وبنك مونتريال. وتم انشاء “شركاء ستارت باث” لتزويد البعض من عملاء ماستركارد المختارين للحصول على نظرة أولى على التقنيات الفريدة وتمكين الشركات الناشئة من التواصل المباشر مع هذه الشركات من أجل اختبار الحلول التي تقدمها.

ومن جانبه، قال ماريانو بيلنكي، المدير الشريك في Santander InnoVentures: “إن العمل مع ستارت باث من ماستركارد يتيح لنا التعرف على شركات ناشئة مبدعة، والتي ربما تمتلك حلولاً تمكننا من التغلب على نقاط الضعف الحرجة التي تواجه التجارة العالمية. إن الشركات المتخرجة من برنامج ستارت باث تتمتع بكونها مؤهلة وقادرة على العمل في السوق، وهذا النوع من الشركات التجارية الناشئة الطموحة هي الشركات التي نرغب بلقائها”.

كيفية تقديم الطلبات للمشاركة في برنامج ستارت باث غلوبال:

يُوظف برنامج ماستركارد ستارت باث مجموعة جديدة من الشركات الناشئة كل ثلاثة شهور، وتنطلق من هناك رحلتهم للشروع في البرنامج الافتراضي لمدة ستة أشهر. الفرصة متاحة الآن لجميع المهتمين لتقديم الطلبات والانضمام إلى المجموعة الجديدة حتى 18 سبتمبر 2015. لتقديم طلبات المشاركة، تفضلوا بزيارة الموقع الإلكتروني www.startpath.com. البرنامج متاح لجميع الشركات الناشئة خارج الولايات المتحدة والتي تستوفي المعايير التالية:

  • توفر الخدمة حالياً في السوق
  • فريق عمل يتمتع بالجاهزية والخبرة
  • استهداف حصة لا بأس بها من السوق في قطاع التجزئة والتقنية المالية
  • التمتع بالتميز والتفوق عند المقارنة بالمنافسين
  • الحصول على استثمارات مبدئية حديثاً

كما سيتم دعوة 18 من الشركات الناشئة لعرض مشاريعها التجارية لممثلي برنامج ماستركارد ستارت باث في لندن يومي 27 و28 أكتوبر 2015. ومن هناك سيتم اختيار مجموعة مكونة من ست إلى ثماني شركات للمشاركة في البرنامج العالمي القادم في بداية نوفمبر. كما ستتم دعوة المشاركين في البرنامج العالمي على فرصة حضور المؤتمر الأول لشركاء ستارت باث غلوبال في تاريخ 16 و17 من نوفمبر 2015، حيث ستتوفر للمشاركين فرصة التعرف على شركاء محتملين ورواد الفكر.

ولمعرفة المزيد عن عملية تقديم الطلبات وللحصول على معلومات إضافية حول برنامج ستارت باث، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.startpath.com أو متابعة حساب @MAstartpath عبر موقع تويتر.

التعليقات:

محمد أبو السعود

مهندس مصري وصحفي متخصص في مجال التقنية ومؤسس موقع ويب ماستر

المزيد بواسطة محمد أبو السعود
المزيد من أخبار